يرتبط بعضُ اضطرابات عُنُق الرَّحِم بتغيُّرات تطرأ على خلاياه. ويعدُّ سرطانُ عُنُق الرَّحِم ثاني أكثر السرطانات التي تصيب النساءَ شيوعاً في العالم كلِّه.