عندما تفشل الكلى في أداء عملها، يحصل ما يلي:  تتراكم الفضلات الضارَّة في الجسم. يمكن أن يرتفعَ ضغطُ الدم. يمكن أن يحتفظَ الجسمُ بالسوائل الزائدة، وأن يمتنعَ عن إنتاج ما يكفي من كريَّات الدم الحمراء. 
 عند حدوث ذلك، تستدعي الحاجةُ الحصولَ على علاجٍ ليحلَّ محلَّ عمل الكلى التي فشلت في أداء عملها.