يُصاب أيُّ شخص تقريباً بالحُمَّى في وقت ما من أوقات حياته. ويجب أن يعرف كُلُّ شخص متى يُمكنه مُعالجة الحُمَّى بنفسه، ومتى يكون عليه أن يستشير الطبيب.