يُحافظ الجسم على حرارة "طبيعيَّة" تبلغ سبعاً وثلاثين درجة مِئويَّة عندما تُؤخذ عن طريق الفم. تتفاوت حرارةُ الجسم قليلاً من وقت إلى آخر خلال اليوم؛ وتكون في أعلى مُستوى لها عند المساء.