إذا لم يتحسَّن حَبُّ الشباب الشديد بالمعالجات الأخرى، بما فيها مضادَّات الجراثيم، فمن الممكن اللجوء إلى الإيزوتريتينوين، وهو دواءٌ يُؤخَذ عن طريق الفم، ويعالج الأشكال الشديدة من حَبِّ الشباب، مثل حَبِّ الشباب العُقَيدي.