يُمكن أن تتحوَّلَ نوباتُ الهَلَع إلى اضطراب الهَلَع إذا تُركت من غير مُعالجة. ولكنَّ التماسَ العلاج بعدَ التعرُّض لبضع نوبات قد يكون مُفيداً في الوقاية من تطوُّر هذه النوبات إلى اضطراب الهَلَع أو <U>الرُّهاب</U>.