بعدَ الوِلادة، يكون التقيُّدُ بتعليمات الطبيب أمراً مهماً من حيث النظامُ الغِذائي السَّليم، ومن حيث المُستوى المُناسِب من النشاط البدني. إن تغذيةَ الأم تُؤثِّر في المولود أيضاً إذا كانت الأم تُرضِعَه من ثَدييها.