قد يحدث إكتئاب ما بعد الولادة بعد أي ولادة جديدة. حتى ولو سبق لك الولادة ولم تعاني من أعراض الإكتئاب، فأنت ما زلتِ معرَّضة لذلك.