تُؤدِّي أعراضُ الفُصام إلى إصابة كثير من المرضى بقدرٍ من الإعاقة. لكنَّ المعالجة تجعل الكثير من المرضى يتحسَّنون إلى حدٍّ يسمح لهم بعيش حياةٍ مُرضيَة.