تكون فرصةُ نجاح مُعالجة سرطان المَعِدة أفضل كُلَّما أمكن اكتشاف الإصابة به في وقت مُبكِّر أكثر.